من نحن - اتصل بنا

صرخة ضمير

مدن الانبار الساجدة للرحمن تعيش حصاراً منذ فترةً طويلةً ومدينة الرمادي ضرب عليها حصاراً منذ أكثر من أسبوع لدرجة انه لم يبق لديهم أي طعام ولا مواد غذائية، وهذا الحصار مفروض من الجيش العراقي ومن تنظيم الدولة الأسلامية، وهكذا اختلطت الحياة في الرمادي بالدم والدموع والبارود وهم يعيشون حرها ولظاها، فـ إلى أي دين يحتكم هؤلاء وأولئك ؟! والرسول “صلى الله عليه وسلم” يقول :
( دخلت امرأةٌ النار بهرة لا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض ) .

ملعونٌ كل جلاد، ملعون كل سمسار، ملعون كل من تاجر بدماء العراقيين .
اللهم فرج عن أهل الانبار وعن العراقيين وعن العرب أجمعين